سيرةٌ في الزُّهْدِ والمَوَاعِظِ والنَّصِيحة